أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

حزب الكتاب يدعو الحكومة إلى التواصل مع المواطنين حول الوضع الوبائي

انتلجنسيا المغرب

دعت قيادة حزب “التقدم والإشتراكية”، حكومة “العثماني” إلى التواصل مع الرأي العام، فيما يتعلق بالوضع الوبائي.
وخلال انعقاد مكتبه السياسي، طالب حزب “الكتاب” بمواصلة اليقضة والحذر، في مواجهة فيروس كورونا، مشيرا إلى ضرورة التعبئة والتقيد بالقواعد الاحترازية، تفادياً لأي انتكاسة صحية مثلما حصل في عدد من مناطق العالَم، وذلك في أفق التغلب النهائي على الجائحة.
وأشار الحزب المعارض، إلى أن الحكومة مطالبة بالحرص على التوفيق بين مُتطلبات الوضع الصحي العام، وبين مُستلزمات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، لا سيما في ما يتعلق بالإجراءات المُزمع اتخاذها بهذا الصدد خلال شهر رمضان الأبرك الذي يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للمواطنات والمواطنين.
من جهة أخرى، نبه المكتب السياسي لحزب “علي يعتة”، الحكومة إلى ضرورة إشراك والتشاور مع الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية السياسية، وذلك بما يضمن استمرار وتعزيز الولوج إلى خدمات المرفق العمومي المرتبط بالماء والكهرباء وتطهير السائل، وفق معايير الإنصاف والمساواة، سواء في المجال الحضري أو المجال القروي.
كما عبر ذات الحزب، عن انشغاله الكبير بالمسألة الطاقية عموماً، وتحديداً في ما يتعلق بخدمات الكهرباء والماء وتطهير السائل. وذلك بالنظر إلى ما تُجسده هذه المجالات من أهمية بالغة بالنسبة لعموم المواطنات والمواطنين، كما بالنسبة للاقتصاد الوطني، باعتبارها قطاعات عمومية استراتيجية يتعين توفير كل شروط نجاعتها وحكامة تدبيرها.
وأثار رفاق “بنعبد الله”، انتباه الحكومة إلى أنَّ أيَّ إصلاح لقطاع الكهرباء أو غيره من القطاعات المذكورة، يتعين أن يخضع إلى مبدأ الشفافية.


شاهد أيضا