أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

إطلاق الأيام الجهوية للتحسيس بالوقاية من المخاطر المهنية

انتلجنسيا المغرب 

أطلقت وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، اليوم الاثنين بالرباط، الأيام الجهوية للتحسيس بالوقاية من المخاطر المهنية.

وتهدف هذه الأيام، التي تنظم بشراكة مع المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية تحت شعار :” لنوحد جهودنا من أجل إرساء ثقافة إيجابية للوقاية من المخاطر المهنية”، إلى تحسيس كافة المتدخلين في مجال تدبير المخاطر، خاصة المقاولات من أجل أن تتمكن من السيطرة على كافة المخاطر التي قد تنجم عن أنشطتهم.

وبهذه المناسبة، أبرز وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات يونس السكوري،أن موضوع هذه الأيام التحسيسية يستحق اهتماما خاصا ومواكبة من الدرجة الأولى من قبل الحكومة، مضيفا أنه يتعين ان يحظى بالأولوية وان يتم إعطاؤه رؤية سياسية واضحة والوسائل الضرورية.

وتركز هذه الأيام، التي تندرج في إطار الدينامية التي أطلقتها الوزارة من أجل تعزيز الوقاية من المخاطر والصحة والسلامة داخل المقاولات، على قطاع البناء والأشغال العمومية بسبب التأثير الذي الذي خلفه وباء كوفيد-19 ، وكذا عدد الوظائف التي خلقها.

وذكّر باعتماد مؤتمر العمل الدولي الـ 110 دعامة خامسة تتعلق بالسلامة والصحة في إعلان المبادئ والحقوق الأساسية ، الذي يشير إلى أن جميع الدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية تلتزم باحترام وتعزيز الحق الأساسي في بيئة عمل آمنة وسليمة.

من جهته، سجل مدير المعهد الوطني لظروف الحياة المهنية عبد الرزاق لعلج أن هذه الأيام التحسيسية ستتواصل في جهات المملكة الاثنتي عشرة إلى غاية فاتح يوليوز المقبل ، وسيستفيد منها الفاعلون المحليون والجهويون، وكذلك بعض الإدارات العامة المعنية بموضوع تحسين ظروف العمل.

وقال السيد لعلج إن خسائر الناتج المحلي الإجمالي تقدر اليوم بـ 4 إلى 5 في المائة بسبب حوادث الشغل، مؤكداً أن المغرب بذل مجهودات كبيرة خلال السنوات الأخيرة ، لا سيما مع اعتماد سياسة وطنية للصحة والسلامة في العمل وتنفيذ البرنامج الوطني للصحة والسلامة في العمل الممتد من 2020 إلى 2024.


شاهد أيضا