أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

”الجولاني“ في مرمى اتهامات الجهاديين لاستهدافه خصومه من “القاعدة” في سوريا

انتلجنسيا المغرب 

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أنها نجحت في تصفية عبد الحميد المطر، أحد قادة القاعدة البارزين في سوريا، قائلة إن الهجوم سيعطل قدرة “القاعدة” على تنفيذ هجمات عالمية تهدد الولايات المتحدة وشركائها.

وفي حينها، اكتفت “القيادة المركزية” بالتأكيد على مواصلة استهداف قادة ونشطاء تنظيم القاعدة وغيره من التنظيمات والمجموعات الإرهابية، دون الكشف عن تفاصيل إضافية حول دور “المطر” في شبكة القاعدة المحلية والعالمية، كما سادت حالة من الصمت الاستثنائي على حسابات وقنوات أنصار التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تبادر إلى الإعلان أو الاعتراف بالهجمات ضد مقاتليه في حال جرى تنفيذها.

وبعد أيام من الصمت، أفصح النشطاء الجهاديون المحسوبون على تنظيم القاعدة، أن عبد الحميد المطر هو نفسه “أبو عبدالله الرقاوي“، القيادي البارز بتنظيم حراس الدين، ورفيق خالد العاروري المعروف بـ”أبو القسام الأردني“، نائب أيمن الظواهري وعضو مجلس الشورى العالمي لتنظيم القاعدة، والذي قُتل في غارة أمريكية مشابهة، منتصف يونيو/ حزيران 2020.

الصراع الجهادي يتواصل

مثل الإعلان عن هوية “عبد الحميد المطر” منعطفًا جديدًا في الصراع بين الجهاديين في شمال سوريا، إذ أدى لاحتدام الخلاف، مجددًا، بين مجموعات تنظيم القاعدة وفرعه المحلي “حراس الدين”، وبين هيئة تحرير الشام (التي تُسيطر على مدينة إدلب) وأنصارها.


شاهد أيضا