أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

الصين ترد بقوة على بايدن وتعتبر تايوان شأنا داخليا

أنتلجنسيا المغرب

قالت الصين اليوم الجمعة إن مسألة تايون شأن داخلي ولا يسمح بأي تدخل أجنبي فيها.

جاء ذلك ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بان بلاده ملتزمة بالدفاع عن تايوان، إذا تعرضت لهجوم من جانب الصين.

وقال وانج وينبين، المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية في بكين “تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية”

وأضاف أن “مسألة تايوان شأن داخلي صيني بحت، ولا يُسمح بأي تدخل أجنبي”.

وتابع “فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بسيادة الصين وسلامة أراضيها وقضايا جوهرية أساسية أخرى، ليس هناك أي مجال للتنازل ولا لحل وسط بالنسبة للصين. لا ينبغي لأحد أن يقلل من إرادتنا الراسخة وقدرتها القوية للحفاظ على سيادتنا وسلامة أراضينا”.

وأضاف “نحث أمريكا على التحدث بحكمة، في قضية تايوان والامتناع عن إرسال أي إشارة خاطئة لقوى استقلال تايوان وتفادي الإضرار بالعلاقات بين الصين وأمريكا وبالسلام والاستقرار عبر مضيق تايوان”.

كان بايدن قد صرح خلال لقاء، نظمته شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية أمس الخميس، بالتوقيت المحلي، ردا على سؤال، حول ما إذا كانت أمريكا ستحمي تايوان، حال تعرضها لهجوم من جانب الصين “نعم، علينا التزام بذلك”.

وأضاف بايدن أنه بينما لا تسعى الولايات المتحدة لخوض صراع مع الصين، يجب أن تفهم بكين “أننا لن نتراجع ونغير أيا من وجهات نظرنا”.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الجمعة عن بايدن قوله للمذيع، أنديرسون كوبر خلال اللقاء الذي نظمته “سي.إن.إن” في بالتيمور “لا أريد حربا باردة مع الصين”.

ورحب المتحدث الرئاسي التايواني، كزافييه تشانج، بالتصريحات اليوم الجمعة، قائلا إن أمريكا أظهرت دعما “راسخا” لتايوان، منذ أن تولى بايدن السلطة في يناير الماضي.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن متحدث باسم البيت الأبيض قوله لاحقا إن بايدن لم يعلن تغييرا في السياسة الأمريكية تجاه تايوان.

وأضاف أن الولايات المتحدة سوف تواصل الإبقاء على التزامها، بموجب “قانون العلاقات مع تايوان” وستدعم دفاع تايوان عن نفسها وستعارض التغييرات أحادية الجانب في الوضع الراهن.

وتواجه إدارة بايدن دعوات متزايدة لتوضيح الالتزام الأمريكي للدفاع عن تايوان، فيما يصعد الرئيس الصيني، شي جين بينج الضغوط الدبلوماسية والعسكرية ضد الحكومة المنتخبة بإرادة شعبية في تايوان.


شاهد أيضا