أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

لغة الارقام الغائب الاكبر في البرنامج الحكومي

انتلجنسيا المغرب : عبد الناصر فضيلي

البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة عزيز أخنوش في البرلمان و منحه يومه الاربعاء مجلس النواب الثقة باغلبية 213 نائبا، لم يقدم جديدا يذكر، حيث كرر نفس الشعارات و الوعود التي قدمها خلال حملته الانتخابية.
في حين كنا نامل في سماع خطاب عملي يخالف ما عهدناه مع الحكومات السابقة، و بأن يقدم اجراءات عملية لتنزيل برنامجه الانتخابي عوض الخوض في إعلانات سياسية فضفاضة لا تغني أو تسمن من جوع. حيث خاض في العموميات وغيب الاجراءات العملية. و اكتفى بالتذكير بوعده إحداث مليون منصب شغل خلال خمسة سنوات القادمة، اي بمعدل 250 الف في كل سنة. كما وعد بان يرفع نسبة النشاط الاقتصادي للنساء بمعدل 10 في المائة، أي إلى 30 في المائة بدل 20 في المائة.

كنا ننتظر من السيد أخنوش رئيس الحكومة، و هو رجل اعمال و مالية واقتصاد، ان يتكلم بلغة الأرقام و يحول برنامجه الى خطة طريق عملية و بتحديد مواعيد و تواريخ مرتقبة للوعود و الانجازات المرتقبة، حتى يتسنى لنا و للبرلمان مراقبة العمل الحكومي.

كنا نامل ان يتخذ إجراءات استثنائية و استعجالية، على المستوى الاقتصادي و الاجتماعي لتخفيف تداعيات الظرف الوبائي،لكن وللاسف لم يتطرق لهذا الموضوع.

كما لم يتطرق للوعد الانتخابي الخاص بالزيادة في الأجور (2500 درهم) ، فهل تبخر هذا الوعد. كما تبخرت الجملة الشهيرة و (إذا ما شديتوهاش جريو علينا بالحجر).

كما لم يتطرق الى الإجراءات الخاصة بتعميم التغطية الصحية و التعويضات العائلية (فلوس الدراري 300 درهم للطفل). ربما ستتبخر كذلك!

كنا ننتظر كذلك ان يتطرق لشرح محتوى الحقائب الوزارية المستحدثة و الحقائب التي تم حذفها كوزارة الشغل و حقوق الانسان.

على العموم بما ان مجلس البرلمان قد منح ثقته للحكومة الجديدة بناء على ما ينص عليه الدستور في فصله 88 بدلك قد استكملت شروطها الدستورية لتمارس صلاحيتها و بدلك تصبح مسؤولة عن اعمالها امام البرلمان.


شاهد أيضا