أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

إضراب وطني بالتعليم وتصعيد غير مسبوق ضد وزارة التعليم

انتلجنسيا المغرب

دعت “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات”، إلى خوض إضراب وطني إنذاري يومي 28 و29 أبريل الجاري.
ووفق بلاغ للتنسيقية المذكورة، توصلت الجريدة بنسخة منه، فالأمر لن يتعلق بالإضراب المشار إليه فقط، بل إن شهر ماي المقبل سيعرف بدوره إضرابا وطنيا لمدة أسبوع ابتداء من الـ17 وسيكون قابلا للتمديد، مع اعتصام متمركز في مدينة الرباط.
واتهمت التنسيقية وزارة “أمزازي”، بالإستمرار في التعاطي غير المسؤول مع ملف الأساتذة حاملي الشهادات، وتجاهل النداءات، للتعجيل بتسوية هذا الملف الذي عمّر طويلا، ورفع الحيف عن هذه الفئة.
من جهة أخرى، استنكر أصحاب البلاغ ما وصفوه بتماطل الوزارة، في إصدار المرسوم المتفق بشأنه في ملف حاملي الشهادات، مستنكرين كل محاولات إرجاعه إلى نقطة الصفر عبر إدراجه من جديد في الحوار القطاعي.
للإشارة، فوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي، تواجه تصعيدا غير مسبوقا منذ تولي “سعيد أمزازي” لحقيبتها، من لدن النقابات التعليمية والفئات المتضررة.


شاهد أيضا