أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

مناعة المغاربة ضد جميع أنواع كورونا جيدة وتدعو للتفاؤل حسب البروفسور بوصفيحة

انتلجنسيا المغرب

أكد البروفيسور أحمد عزيز بوصفيحة، أستاذ الأمراض التعفنية والمناعاتية بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، أن المناعة المكتسبة لدى المواطنين المغاربة تدعو إلى التفاؤل، مشيرا إلى أنها مناعة فعالة سواء ضد فيروس “كورونا” الأصلي أو ضد المتحور الإنجليزي.

وأوضح بوصفيحة في مداخلة بعنوان: “اللقاحات والتحور الفيروسي”، خلال الندوة العلمية التي نظمتها مؤسسة عبد الكريم الخطيب للفكر والدراسات، بشراكة مع “جمعية أطباء العدالة والتنمية”، و”الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية”، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، والتي تم بثها بشكل مباشر عبر الصفحة الرسمية لحزب العدالة والتنمية بفيسبوك،  أنه بفضل حملة التلقيح المتواصلة في المغرب، سنصل قريبا إلى نسبة 66 في المئة من المناعة الإيجابية.

وأشاد المتحدث ذاته بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح، والتي أعطت الأولوية لذوي الأمراض المزمنة وللأشخاص الذين تجاوزوا الستين سنة، مما مكن من المساهمة في اكتساب المناعة الجماعية، مضيفا أن العدو الحقيقي للإصابة بالفيروس هو التأثير النفسي والخوف من الإصابة.

وأشار بوصفيحة إلى أن إقدام بريطانيا على تلقيح مواطنيها بلقاح “أسترازينيكا” ساهم إلى حد كبير في تخفيض عدد المصابين والمرضى، في حين أدى التردد الفرنسي إلى تردي الحالة الوبائية بها وارتفاع عدد الإصابات بها.

إلى ذلك، أكد أستاذ الأمراض التعفنية والمناعاتية أن على المغاربة واجب حماية الوضع الإيجابي الحالي، ومواصلة الحملة الوطنية للتلقيح، والأخذ بالوسائل الاحترازية الضرورية للحماية من الإصابة بالفيروس، مشيرا إلى أن عددا من الدول الجارة انتشر بها الفيروس المتحور، وهو ما يدعو إلى مزيد من الحيطة والحذر.


شاهد أيضا