أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

بالفيديو:أم توجه اتهامات خطيرة لإدارة مدرسة خاصة بالقنيطرة

انتلجنسيا المغرب

وجهت أم تلميذين يدرسان بمؤسسة “مونتيسوري” التعليمية الخاصة بمدينة القنيطرة، اتهامات وصفها المتتبعون للشأن التربوي بعاصمة الغرب بالخطيرة.
واتهمت الأم إدارة المؤسسة التعليمية المذكورة، بمنعها من ولوج المدرسة وإدارتها، وبرمي شهادة مغادرة طفليها القاصرين بالشارع العام، في تحد صارخ لجميع القوانين والأعراف.
وتؤكد والدة التلميذين، أن المؤسسة أقدمت على طرد إبنيها بشكل تعسفي، بعدما احتج والدهما بطريقة حضارية على إصابة أحدهما بعد تعرضه لاعتداء داخل المؤسسة التعليمية.
وتضامنا مع الأم وطرد إبنيها من جهة، ومن جهة أخرى احتجاجا على طريقة تعامل إدارة المؤسسة التعليمية الخاصة معهم ومع أطفالهم، نظم آباء وأولياء التلاميذ وقفة احتجاجية أمام مدخل مدرسة “مونتيسوري”.
بالمقابل، وبشكل فض رفضت إدارة المؤسسة التعليمية التواصل مع الإعلاميين، الذين حاولوا استبيان وجهة نظرها، في إطار واجبهم القاضي بطرح جميع وجهات النظر والآراء.
ورغم ذلك، أبى موقع “أخبارنا المغربية” إلا أن يتعامل بطريقة مهنية وبأخلاقية عالية، مع الحدث وعمل جاهدا على استجلاء ما وقع، ليتصل بعاملين بالمؤسسة الذين دافعوا عنها وقالوا، إن أحد الطفلين المطرودين، ارتكب أفعالا لا أخلاقية ودخل في عراك مع أحد التلاميذ أصيب على إثرها في أنفه، فقامت إدارة المؤسسة بالتصدي بحزم لهذا الأمر، لكن والد التلميذ تدخل وقام بالاحتجاج ودخل في شنآن مع صاحبة المؤسسة، مما دفع هذه الأخيرة إلى تحرير شكاية في الموضوع لدى الدائرة الثانية التابعة لمنطقة أمن مهدية..
وبعدها اتخذت قرارا بطرد طفلي المشتكى به، وهو القرار الذي اعتبرته عدة جهات تربوية بأنه مجانب للصواب وغير قانوني ويجب التراجع عنه..
وطالبت ذات الجهات، بضرورة تدخل المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بالقنيطرة، للحد من التسيب الكبير الذي أصبح يعيش في ظله القطاع التربوي بالمدينة، سواء منه الخاص أو العمومي، على حد تعبيرها.


شاهد أيضا