أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

رباح والوفي يوقعان على شراكة لتعبئة كفاءات المغرب في التكنولوجيا الخضراء

انتلجنسيا المغرب

وقع كل من “عزيز رباح” وزير الطاقة والمعادن والبيئة، و”نزهة الوافي” الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، والمدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة “بدر إيكن”، على اتفاقية شراكة تروم تحديد وتعبئة الكفاءات من المغاربة المقيمين بالخارج في مجالات التكنولوجيا الخضراء.
وبمقتضى هذه الاتفاقية، ستعمل الأطراف الثلاثة على مضافرة الجهود من أجل تيسير الاستفادة من المعارف والخبرات في مجال الطاقات المتجددة وترشيد تأثيرها على الاقتصاد الوطني.
وقالت الوفي، في كلمة بالمناسبة، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، إن توقيع اتفاقية الشراكة هاته يهدف إلى مأسسة التعاون بين الوزارتين ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، في أفق تنفيذ برنامج تعبئة الكفاءات في مجال التكنولوجيا الخضراء.
وتابعت، أن هذا البرنامج سيشكل منصة مناسبة من شأنها تعبئة الكفاءات والخبرات المغريبة بالخارج في مجال التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر وكذا إقامة روابط التواصل بينها.
وسجلت، أن هذا الإطار الجديد سيمكن أيضا من تعزيز مساهمات هؤلاء الخبراء في المشاريع الكبرى التي تم إطلاقها في المغرب والتي تهدف إلى ضمان تنمية اقتصادية مستدامة للمملكة.
من جانبه، دعا رباح إلى مضافرة الجهود لإبراز وتثمين الكفاءات المغربية بمن فيها كفاءات المقيمين في الخارج في كافة المجالات، وخاصة في مجال تنمية الطاقات المتجددة والاقتصاد الأخضر.
وأضاف، أن من شأن هذا البرنامج الجديد تعزيز مكانة المغرب على الصعيد العالمي وإطلاق عهد جديد من الشراكات مع مقاولات أجنبية ومراكز الأبحاث الأجنبية، وذلك بغية المساهمة في التنمية المستدامة للمملكة.
وأبرز إيكن، من جانبه، أن العديد من الخبراء المغاربة في مجال التكنولوجيا الخضراء المقيمين بالخارج، والذين يمثلون أكثر من 20 دولة، شاركوا في هذا الحفل.
وأضاف، أن الهدف يكمن في بحث فرص المساهمة في مختلف برامج التنمية المستدامة في المغرب، مشيرا إلى استعداد هؤلاء الخبراء والباحثين لتقاسم خبراتهم ومعارفهم مع مواطنيهم، وتمكين حاملي المشاريع والباحثين المغاربة من الاستفادة من خبراتهم.
وقد شكل هذا اللقاء مناسبة للإعلان عن أولى ثمرات برنامج تعبئة الكفاءات في مجال التكنولوجيا الخضراء، والمتمثلة في إطلاق قاعدة معطيات “GreenCONNECT” تتيح ربط جسور التعاون والشراكة بين الخبراء المغاربة المقيمين بالخارج ونظرائهم بالمغرب.
كما يتعلق الأمر بإطلاق مشروع مواكبة حاملي المشاريع المرتبطة بالبيئة والاقتصاد الأخضر من طرف هؤلاء الخبراء المغاربة المقيمين بالخارج، فضلا عن إطلاق مشروع جائزة لتتويج أفضل الخبراء من مغاربة العالم وتثمين مساهمتهم في أوراش التنمية المستدامة بالمغرب.
يذكر أن البرنامج الوطني لتعبئة الكفاءات، الذي تمت المصادقة عليه من طرف مجلس الحكومة في يناير 2021، يهدف إلى مأسسة تعبئة الكفاءات قصد تعبئة 10 آلاف كفاءة و500 ألف مستثمر من مغاربة العالم في أفق 2030، وذلك لتعزيز مساهمتهم في مختلف الأوراش التنموية بالمغرب.
للإشارة، فالإتفاقية وقعت خلال حفل نظم بطريقة جمعت بين الحضوري وعن بعد، وخصص لتقديم برنامج تعبئة الكفاءات في مجال التكنولوجيا الخضراء.


شاهد أيضا