أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

مملكة إسواتيني ستظل دائما بجانب المغرب في الدفاع عن قضيته الوطنية حسب سفيرها

انتلجنسيا المغرب

 أكد سفير مملكة إسواتيني بالرباط، بروميس مسيبي، بالعيون، أن بلاده “ستظل دوما إلى جانب المغرب من أجل الدفاع عن سيادته التامة والكاملة على الصحراء”، رافضا أي مساس بالوحدة الترابية للمملكة.

 وشدد السيد مسيبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش زيارته للقنصلية العامة لبلاده بعاصمة الصحراء المغربية، على أنه ” لا يحق لأي كان التدخل في قضية الوحدة الترابية للمغرب. ويتعين أن تظل هذه القضية بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس وشعب هذه المملكة العظمى”.

ونوه السفير، الذي يشغل أيضا منصب الممثل الدائم لمملكة إسواتيني لدى الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، بالأوراش الكبرى المنجزة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، الرامية إلى تجويد ظروف عيش الساكنة المحلية.

وأضاف “مدهش ما رأيته هنا. هذه المنجزات الكبرى توفر فرص أعمال ومناصب شغل هائلة للكثير من الناس”، مؤكدا أن هذه البنيات التحتية الهامة المنجزة بالجهة “ستعمل بالتأكيد على تسهيل” المبادلات التجارية والتعاون الاقتصادي بين أوروبا وإفريقيا.

واستعرض السيد مسيبي مختلف الأنشطة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس “بغية الارتقاء بأفكار وأهداف الاتحاد الإفريقي والاندماج الإقليمي”، مثمنا عاليا العلاقات “المتميزة” التي تجمع بين المملكتين.

وأشار إلى أن وفادته على العيون، بقدر ما تؤشر على “الدعم الراسخ” لمملكة إسواتيني لمغربية الصحراء، فهي تتوخى “التأكد من كون كل الظروف مواتية لكي تضطلع القنصلية العامة بمهامها بطريقة ناجعة وفعالة”.

إثر ذلك، قام السفير، بمعية الكاتب العام لولاية جهة العيون – الساقية الحمراء إبراهيم بوتميلات، بزيارة للمعهد المتخصص في التكنولوجيا التطبيقية، الواقع بمدينة الوحدة بالعيون.

ويوفر المعهد، الذي يقع على مساحة 3000 متر مربع، وبطاقة استيعابية قدرها 1100 مقعد بيداغوجي، تكوينات في مهن الصناعة والبناء والأشغال العمومية والتربية على الطفولة المبكرة، إضافة إلى تكوينات أخرى.


شاهد أيضا