أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

آمنة ماء العينين: “العثماني فقد الأغلبية وعليه تفعيل الفصل 103 من الدستور”

أنتلجنسيا المغرب

تفاعلا مع رفض وزير الداخلية لتعديل القاسم الانتخابي، ولجوء أحزاب الأغلبية إلى تصويت مضاد لإرادة الحكومة، خرجت القيادية في حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين، لتضع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في حرج كبير بسبب وضعية الأغلبية بعد هذا التصويت.

وقالت ماء العينين إن “سعد الدين العثماني بصفته رئيس الحكومة، فقد يوم أمس عمليا أغلبيته في البرلمان، وبذلك لا يمكن لحكومته أن تستمر إلا بتصويت جديد بمنح الثقة، وهو ما يفرض على رئيس الحكومة تفعيل الفصل 103 من الدستور، ليعرض في الجلسة العامة نصوص قوانينه الإنتخابية كما أحالها على مجلس النواب، وبدون تعديلات لم توافق عليها الحكومة في اللجنة من خلال تعبير وزير الداخلية عن رفضه لمقترح تعديل القاسم الإنتخابي، وبذلك يطلب تصويتا لمنح الثقة لحكومته بناء على موافقة البرلمان على النص المعروض، وإلا فسيتم التصويت بعدم منح الثقة، وسنكون في وضعية منطقية وديمقراطية، توقعها المشرع الدستوري ونص عليها في فصل واضح صوت عليه المغاربة”.

وسجلت ماء العينين أن “نصوص الدستور التوقعية لا تكتب عبثا، بل تكتب لوقف العبث حين يصير مفروضا”. وأضافت: “نحن نتجه إلى الإجهاز الكلي على المعنى في العملية السياسية وليس فقط العملية الإنتخابية، فكل دفوعات أصحاب القاسم الجديد غير مقنعة إلا ما يتعلق بالهدف الحقيقي المعروف وهو إزاحة حزب العدالة والتنمية”.


شاهد أيضا