أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

تغريم مبديع لا أساس له من الصحة ويدخل في إطار التسخينات الانتخابية

انتلجنسيا المغرب

ذكر مصدر مطلع على ملف القيادي بحزب “الحركة الشعبية” ورئيس فريقه بمجلس النواب “محمد مبديع”، أن الخبر الذي نشرته إحدى الجرائد الإلكترونية يوم الجمعة 19 فبراير الجاري، والمتعلق بالحكم على القيادي بـ 600 مليون سنتيم كغرامة عار من الصحة.
وقال ذات المصدر في تصريحه ، أن ما نشر حول الغرامة كذب وافتراء، ولا يمت للحقيقة ولا للقضية بأية صلة لا من قريب أو بعيد.
ويبدو أن المصدر “الموثوق”، الذي استندت إليه الجريدة الإلكترونية الناشرة لخبر التغريم، لا علاقة له بالصدقية والوثوق، لأن المسطرة المرتبطة بالملف لا زالت جارية، وليس هناك أي بت في الموضوع، على حد تعبير مصدر الموقع.
وأكد المتحدث، أن مثل هذه الأخبار الزائفة أصبحت تنتشر هذه الأيام كالنار في الهشيم، نظرا للتسخينات التي تقوم بها بعض الأطراف لخوض الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مسخرة بذلك كل الوسائل والطرق لذر الرماد في العيون، وكسب نقط انتخابية، بتوظيف مقالات كاذبة مدفوعة الأجر لا أساس لها الصحة، الغرض منها التأثير على القضاء وسير العدالة وتغليط الرأي العام.
وختم المصرح كلامه قائلا:”مثل هذه التصرفات تضرب في الصميم أخلاقيات مهنة الصحافة وقدسية الخبر وهي ممارسات قد تجعل اللجوء إلى القضاء فيصلا في الحسم فيها بالنظر للضرر المعنوي الذي يستهدف المعنيين بها”.


شاهد أيضا