أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

شركات تحصيل الديون تهدد أرباب النقل السياحي وبرلماني: “شرعوا في الحجز على العربات”

أنتلجنسيا المغرب

كشف سؤال كتابي، للنائب البرلماني هشام المهاجري عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب اشتكت حول “ما يتعرض له مهنيو النقل السياحي من ضغوط وتهديدات من طرف ما يسمى ب “شركات تحصيل الديون”، والتي وصلت إلى حد الشروع في إجراءات الحجز على العربات، وذلك على إثر تنظيمهم لوقفات احتجاجية بعدد من المدن السياحية يوم الثلاثاء 9 فبراير 2021”.

واعتبر السؤال الكتابي أن “هذه التصرفات المتجاهلة لكافة القرارات الرسمية للجنة اليقظة والمتنافية مع مضامين العقد البرنامج لإنعاش القطاع السياحي 2020-2022، خاصة فيما يتعلق بتأجيل سداد الديون، تأتي في ظل الوضع الكارثي الذي يعيشه القطاع بسبب استمرار حالة التوقف والجمود التي تعرفها حركية السياحة ببلادنا، وحالة الاحتقان الاجتماعي المتنامي في أوساط المهنيين الذين يعانون أشد المعاناة من هذه التداعيات”.

وتساءل النائب البرلماني عن مدى قانونية التصرفات والإجراءات التي يقوم بها عدد مما يسمى “شركات تحصيل الديون” في مواجهة مهنيي النقل السياحي لفائدة الدائنين من بنوك وشركات تمويل، والإجراءات المتخذة من طرف لجنة اليقظة، لأجل إنفاذ قراراتها المتعلقة بقطاع النقل السياحي، ولا سيما ما يرتبط بتعليق سداد القروض.


شاهد أيضا