أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

انفجار لغم بمخيمات تندوف يصيب طفل بجروح خطيرة ويكشف زيف ادعاءات البوليساريو

انتلجنسيا المغرب

انفجر لغم أرضي في منطقة تملوزة بقطاع الكلتة بمخيمات العار والذل، وأصاب الطفل الصحراوي “س.م.و.م” البالغ من العمر 13 سنة.
ووفق مصادر محلية، فالضحية كان يرعى الغنم عندما انفجر اللغم وسبب له جروحا بالغة الخطورة في بطنه، وكسورا في ذراعه الأيمن ورجله اليسرى ، مع إصابات في مختلف أنحاء جسمه بسبب تطاير شضايا وأجزاء من القنبلة لحظة انفجارها.
وكعادتها، وجهت جبهة “البوليساريو” سيلا من الاتهامات الصبيانية، إلى المملكة المغربية، محملة إياها المسؤولية عن ما وقع.
من جهته دخل منتدى “فورساتين”، المعروف بمعارضته الشديدة لتوجهات قيادة الجبهة، وتشبثه بخيار الحم الذاتي، على الخط ووجه انتقادات لاذعة للجبهة.
وقال المنتدى المذكور، إن الحادثة وقعت في منطقة خاضعة لجبهة البوليساريو ، التي لم تستطع تأمين الصحراويين بالمنطقة، رغم إعلانها في وقت سابق عن إخلاء الأرياف والبوادي من الساكنة وإرجاعها الى المخيمات ، بغرض استعطاف المنظمات الانسانية وطلب المساعدة، وادعاء تأثرها بالحرب .
وأكد منتدى دعم الحكم الذاتي، أن الحادث يفضح جبهة البوليساريو ، ويعكس عدم اهتمامها بالصحراويين ، وتركهم يرعون بمناطق محظورة ومليئة بالألغام.
وأضاف “فورساتين”، أن البوليساريو لا يهمها من كل حادثة سوى إضافة سجل جديد لضحية جديدة، واتهام المغرب بزرع القنابل ، رغم أنها هي من زرعت تلك الألغام ، كما يفترض منها منع وصول المدنيين الى تلك المناطق خاصة منها القريبة من الأماكن المأهولة بالساكنة، على حد تعبير المنتدى.


شاهد أيضا