أنتلجنسيا الثقافة والفكر والأدب

دراسة.. نقص فيتامين د وراء وفاة 90% من مرضى كورونا المستجد

انتلجنسيا المغرب

وجدت دراسة ألمانية أن نقص فيتامين د هو السمة الرئيسية بين وفيات كورونا المستجد

وتشير الدراسة إلى أن الأدلة التي تتجمع من الدراسات القائمة على الملاحظة تشير إلى دور النقص في فيتامين د وراء وفيات كورونا المستجد.

ويظهر تحليل حالات الوفاة إلى أن غالبية الوفيات الناجمة عن عدوى كورونا تُعزى إحصائيًا إلى نقص فيتامين (د) وهي وفيات يمكن تفاديها عن طريق مكملات فيتامين (د).

وتدعو الدراسة إلى تعزيز مكملات فيتامين (د) التي ثبت سلامتها في مجموعة واسعة من الأبحاث والبدء في الحد من خسائر الوباء حتى قبل التوصل إلى أدلة حاسمة على فعالية فيتامين د في منع وفيات المصابين بكورونا  عن طريق التجارب العشوائية.

من جانب آخر، أعلنت بريطانيا عن تقديم فيتامين د مجاني لمليوني بريطاني من خلال مكملات الفيتامين لمن يحتاجون إليها  في إنجلترا  ممن يصنفون بين الفئات الأكثر عرضة لخطر كبير وقد يتم إرسال الفيتامينات إلى منازلهم وهذه الفئات هي كل من يعاني من إصابات رئوية حادة. و مرضى القلب والحوامل. و المصابون بمتلازمة داون. و مرضى الغسيل الكلوي أو من يعانون من التهاب كلوي حاد، ومرضى زراعة الأعضاء و الأشخاص الذين يحصلون على علاج كيماوي، ومرضى السرطان.

يذكر أنه لا تزال الدراسات مستمرة للكشف عن صلة نقص فيتامين د وفيروس كورونا، ويبحث مشروع بحثي في جامعة كوين ماري ما إذا كان الحصول على كمية كافية من فيتامين د خلال فصل الشتاء يمكن أن يقلل من أعراض فيروس كورونا والتهابات الجهاز التنفسي الحادة الأخرى.

 

 


شاهد أيضا